اختيارات الزوار

...جاري تحميل المقطع

كيف تشاهدوننا

Viewers-5

المسلمون حول العالم

اقرأ الحضارة

رحمة النبي بالمنافقين

رغم الأضرار التي لحقت بالنبي صلى الله عليه وسلم وبمجتمع المدينة من المنافقين وعلى رأسهم عبد الله بن سلول، ورغم شدة عداوتهم وخطورتهم التي أشار القرآن إليها في قوله تعالى "هم العدو فاحذرهم قاتلهم الله أنّى يؤفكون"؛ مع كل ذلك فإن النبي لم يفضح أمرهم بين الناس، مع معرفته لهم واحدا واحدا، بل ستر عليهم. ولم يقتل أحداً منهم، فقد تركهم وشأنهم، وكان يعاملهم كما يعامل المسلمين. وكان يوبخ المنافقين، دون توجيه الكلام إلى أحد منهم صراحة، ولكنه كان يحذر من النفاق، ويقرأ عليهم آيات الوعيد، وينذرهم بالعذاب الشديد الذي ينتظرهم، ولقد أثمر هذا الأسلوب، وترك عدد منهم النفاق، وحسن إسلامهم، فكان الستر عليهم، وعدم قتلهم رحمة بمن راجع نفسه، وتاب إلى الله وحسن إسلامه.

تصويت

برامج قنوات اقرأ في دورتها الجديدة من حيث المحتوي والمقدمين والوقت والفواصل

عدد المصوتين : 6

مواقيت الصلاة

  • صلاة الفجر
  • #
  • الشروق
  • #
  • صلاة الظهر
  • #
  • صلاة العصر
  • #
  • صلاة المغرب
  • #
  • صلاة العشاء
  • #

حالة الطقس

8C° واشنطن
  • اليوم
  • العظمى 17
  • الصغرى 1
  • غدا
  • العظمى18
  • الصغرى 6
  • الاربعاء
  • العظمى22
  • الصغرى 7
  • الخميس
  • العظمى11
  • الصغرى -2

لوحة الاسبوع

نسائم

أكرم الأخلاق

روى محمد بن الحارث الهلالي أن جبريل عليه السلام نزل على النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا محمد، إني أتيتك بمكارم الأخلاق في الدنيا والآخرة.... "خذ العفو، وأمر بالعرف، وأعرض عن الجاهلين" الأعراف (199).
وروى سفيان بن عيينة أن النبي صلى الله عليه وسلم حين نزلت هذه الآية قال: "يا جبريل، ما هذا؟ قال: لا أدري حتى أسأل العالِمَ. ثم عاد جبريل وقال: يا محمد: إن ربك يأمرك: أن تصل من قطعك، وتعطي من حرمك، وتعفو عمّن ظلمك".

المزيد من النسائم