blog page

مذكرات آدم

رمضان مع عائلتي أحلى

عدد المشاهدات 1906

#فاهم_رمضان_غلط..... هاشتاق أنقذتني به زوجتي عندما كنت أفكر بإطلاق وسمٍ مفيد لصفحة "تويتر" أقصد منه نشر الوعي بين المتابعين بجوهر شهر رمضان والحقائق الإيمانية التي يجب أن يقود إليها. وأنه يجب على كل مشمّر يريد أن يخرج بحصيلة طيبة من هذا الموسم الرباني الذي ساقه الله لنا لنغتسل فيه من أدران عام كامل ويسقط به خطايا وذنوب أثقلت كواهلنا. على هذا المشمّر أن يتخلص من مفاهيم وعادات خاطئة التصقت زورا بهذا الشهر الرباني.
أما الفهم الخاطئ لشهر رمضان والصيام والقيام فهو ناتج عن توليفة متراكمة من العادات الفردية والاجتماعية الخاطئة التي فرّغت شهر رمضان من مقاصده ولا ننس كذلك شياطين الإنس القابعين في فضائيات السموم حيث يحرصون عن سبق إصرار وترصّد إفساد وتلويث أجواء المسلمين في رمضان فينالون الوزر المضاعف ومن أوزار الذي يضلونهم ويفسدون عليهم شهر الفضائل برذائلهم وقذاراتهم.
شهر خالٍ من وكلاء الشياطين هو الشعار العملي الذي طبقته في منزلي فنعمنا جميعا بأجواء طيبة ووجدنا لذة للعبادة ولذة إضافية للاجتماع والسمر العائلي فيكون شهر رمضان فرصة سانحة للعائلة للإلتئام وهذا من محاسن الشهر الفضيل وثمراته.
ورمضان فرصة أخرى لظهور قيم الرحمة والتوادد، وصلة الأرحام، والتي تنغرس بشكل عملي في نفوس الصغار، إن تلك الأجواء الودودة الطيبة جعلت أحد الأحباب يقترح أن تضع كل عائلة لنفسها خطة مستقبلية للصيام في غير شهر رمضان مرة كل أسبوع لأنه من الواضح أن فيوض نعم الله على عباده تزداد بسبب قربة الصيام وهي طاعة لا تعدلها طاعة بنص حديث أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه حيث قال: قلت: "يا رسول الله مرني بأمر ينفعني الله به، قال: عليك بالصيام فإنه لا مثل له"


مقالات اخرى