اختيارات الزوار

...جاري تحميل المقطع

كيف تشاهدوننا

Viewers-5

المسلمون حول العالم

اقرأ الحضارة

عمر وبناء المدن

يقال إن الحضارة الإسلامية هي حضارة مدن، فقد بنى خلال هذه الحضارة مئات المدن، ما يزال كثير منها موجود حتى الآن، وقد بدأ هذا الاتجاه الحضاري عمر بن الخطاب، وذلك حين قدمت إليه الوفود بعد فتح جلولاء وحلوان فلم تعجبه هيئاتهم وأجسامهم فقال لهم: ما الذي غيركم؟ قالوا: وخومة البلاد. فكتب إلى سعد بن أبي وقاص: أن ابعث سلمان وحذيفة رائدان ليرتادا منزلاً بريًّا بحريًّا. فظفر بالكوفة وأقرهم عمر، وأذن لهم في البنيان ولكن على ألا يتطاولوا في البنيان، وقال لهم: (الزموا السنة تلزمكم الدولة). وطلب من سعد أن يدعو أبا الهياج بن مالك، وأمره أن يجعلها مناهج (شوارع) عرض كل منها أربعون ذراعًا، وأخرى عرض كل منها ثلاثون ذراعًا، وأخرى عرض كل منها عشرون ذراعًا لا تضيق عن ذلك شيئًا.
ثم بنيت البصرة وفي مصر بنيت الفسطاط والجيزة؛ ولذلك يلقب رضى الله عنه بأنه (أبو المدن)، وهو لا يكتفي بالإذن بالبناء، بل يخطط لهم موقع المدينة المناسب (ليس بينه وبينهم ما يمنع الوصول إليهم)، ومقدار اتساع شوارعها، وينهاهم عن التطاول في البناء حتى يبقى المسلمون في حالة وسط، ولا ينتقلون إلى حالة الرفه والإسراف، وإذا وقع ذلك فعندئذ تذهب عنهم الدولة.
إنها عبقرية عمر في النظرة للمستقبل وما سيئول إليه أمر المسلمين حين يقعون في الترف المهلك، وفي تبديد الأموال على البناء والزخرفة.

تصويت

برامج قنوات اقرأ في دورتها الجديدة من حيث المحتوي والمقدمين والوقت والفواصل

عدد المصوتين : 345

مواقيت الصلاة

  • صلاة الفجر
  • #
  • الشروق
  • #
  • صلاة الظهر
  • #
  • صلاة العصر
  • #
  • صلاة المغرب
  • #
  • صلاة العشاء
  • #

حالة الطقس

-1C° واشنطن
  • اليوم
  • العظمى 1
  • الصغرى -6
  • غدا
  • العظمى6
  • الصغرى 2
  • الثلاثاء
  • العظمى13
  • الصغرى -6
  • الاربعاء
  • العظمى1
  • الصغرى -8

لوحة الاسبوع

نسائم

سر عجيب في النجاة من الغم

داوم على "لا إله إلا أنت سُبحانك إني كُنت من الظالمين"؛ فإن لها سر عجيب في فك الكرب، ونبأ عظيم في رفع المحن. وثق بوعد الله الذي جعل ثمرة هذا التسبيح والدعاء في كشف الكربة والنجاة من الغم في حق كل مؤمن قال الله تعالى: "وذا النون إذ ذهب مغاضبا فظن أن لن نقدر عليه فنادى في الظلمات أن لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين * فاستجبنا له ونجيناه من الغم وكذلك ننجي المؤمنين"

المزيد من النسائم