صديق الحوامل والرضّع ومن يعانون الإمساك

صديق-الحوامل-والرضع-ومن-يعانون-الإمساك
, , ,

الشوفان من الأغذية المنتشرة في جميع بلدان العالم وله استخدامات عديدة؛ فهو من الأغذية ذات القيمة الغذائية العالية غير المكلفة وله عدّة استخدامات كدخوله في صناعة غذاء الأطفال لكثرة فوائده المتعدّدة التي يحتاجها الإنسان وخاصة الأطفال، ويدخل الشوفان أيضاً في صنع الخبز فلا يمكن استعمال دقيق الشوفان وحده بلا إضافات  لعمل الخبز، لذلك يجب علينا إضافة مكونات أخرى لنجاح الخبز، ويعتبر الشوفان من أكثر الأطعمة التي تمد الجسم بالغذاء اللازم والطاقة بسبب العناصر الغذائية التي يحتوي عليها الشوفان بشكل طبيعي.
من فوائد الشوفان للمرأة الحامل أنه يمنع إصابة المرأة الحامل بفقر الدم "الأنيميا" الناتج عن تغذيتها المضاعفة للجنين؛ فالشوفان يحتوي على معادن وفيتامينات هامة ومفيدة.
ويعالج الشوفان مشاكل الجهاز الهضمي والتي غالباً ما ترافق المرأة في فترة الحمل؛ فهو يحتوي على ألياف تسهّل عملية الهضم، وتمنع الإمساك والمغص والغازات. كما أنها مفيدة للأطفال الرضع لانها تحتوي على نسبةٍ عالية من الألياف الغذائية، التي لا يستطيع الرضّع هضمها؛ فهي تتسرّب مع المياه في القولون، ويزيد حجم البراز، بالإضافة إلى أنّه يساعد في تسهيل حركة الأمعاء.
وبالإجمال فإن الشوفان مفيد لمن يعانون من الإمساك وهو بالتأكيد أفضل بكثير من الأدوية التي تؤخذ لمعالجة الإمساك ولا يترتب على تناوله أضرار كما يحصل في الأدوية الكيميائية.

ويستخدم الشوفان للبشرة فيساعدها في التخلّص من حبّ الشباب، وخاصّة البشرة الدهنيّة  ويعمل على تنظيفها والتخلّص من الرؤوس السوداء وتفتيح لون البشرة، فاستخدامه للبشرة يعطيها لوناً ورديّاً رائعاً ويعمل على تنظيف الطبقة الداخليّة، ويخفيف الزيوت ويقشر ويزيل الجلد الميّت منها، كما يخفّف من ترهلات البشرة.

ويعمل الشوفان على خفض نسب الكولسترول ويساعد في السيطرة على الوزن وتخسيسه، وكما يحتوي الشوفان على مركب يدعى بيتا جلوكان والذي ثبت مخبريا بأنه يعمل على تدعيم جهاز المناعة لدى الإنسان.

أضرار الشوفان:
 من المعروف عن الشوفان بأنه يزيد من إنتاج الغازات داخل القولون والأمعاء الدقيقة مما يسبب النفخة وأحيانا تلبك الأمعاء، وكما أن هناك بعض التحذيرات من تناول الشوفان من قبل الأشخاص الذي يعانون من مشاكل في المضغ أو الإبتلاع، حيث أن حبوب الشوفان غير ممضوغة جيدا يمكن أن تتسبب بانسداد الأمعاء وأن الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في المريء أو المعدة أو الأمعاء والتي تجعل الجهاز الهضمي يحتاج لوقت أطول من أجل هضم الطعام.

 

التعليقات

اترك تعليقك


الرجاء ادخال رمز التحقق



ارسل التعليق