الإنسان مخير أم مسير في برنامج "العقيدة والإعجاز"

الإنسان-مخير-أم-مسير-في-برنامج-العقيدة-والإعجاز
, , ,

قال تعالى:"وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ"؛ يتحدث الدكتور محمد راتب النابلسي في هذه الحلقة من برنامج "العقيدة والإعجاز" الذي يأتيكم مساء يوم الأربعاء الموافق 12 أبريل، عن تكليف الله تعالى لنا في أن نعبده فقد أعطانا مؤهلات هذه العبادة، ومقومات لهذا التكليف، وفي رأس هذه المقومات، هو الكون الذي ينطق بوجود الله ووحدانيته وكماله، وأعطانا عقلاً كأداة كافية لمعرفة الله من خلال الكون، ومنحنا فطرة كأداة كافية لمعرفة خطأنا، وأعطانا شهوة كقوة دافعة نرقى بها إلى رب الأرض والسماوات.

وينتقل في الحديث إلى مقوِّم جديد من مقومات التكليف؛ ألا وهو الاختيار، فالإنسان  مخير، فهو يتوهم أن الله يجبره على أفعاله، فلو أن الله أجبر عباده على الطاعة لبطل الثواب، ولو أجبرهم على المعصية لبطل العقاب، ولوأنه تركهم هملاً لكان عجزاً في القدرة، إن الله أمر عباده تخييراً، ونهاهم تحذيراً، وكلف يسيراً، ولم يكلف عسيراً، وأعطى على القليل كثيراً، ولم يُعص مغلوباً، ولم يُطَع مُكرًهاً.

في هذه الحلقة يتحدث الدكتور محمد راتب النابلسي، هل الإنسان مسير أم مخير؟ وكيف أن الإنسان مخير في حمل الأمانة؟

شاهدوا برنامج "العقيدة والإعجاز"  كل يوم أربعاء في الساعة:

22:00 (مكة) – 19:00 (GMT)

ويعاد في الأوقات التالية:

الخميس: 02:30 (مكة) – 23:30 (GMT)

السبت:  06:30 (مكة) – 03:30 (GMT)

ويعاد يوم الأحد في الأوقات التالية :

10:00 (مكة) – 07:00 (GMT)

13:30 (مكة) – 10:30 (GMT)

لمشاهدة حلقات سابقة من البرنامج على موقع (تابع) اضغط هنا

 

التعليقات

اترك تعليقك


الرجاء ادخال رمز التحقق



ارسل التعليق