316

حركات وأوضاع وأشربة وأطعمة تؤدي للإجهاض

حركات-وأوضاع-وأشربة-وأطعمة-تؤدي-للإجهاض
, , ,

عاطفة الأمومة الفياضة مغروسة في المرأة عميقا حتى وهي أنثى صغيرة، ألا تلحظين أن الطفلة الصغيرة تفضل من بين سائر الألعاب الدمى، وبعد ذلك تحتضنها وترضعها وتحملها وتهزها لتنام وتتعامل معها على نحو ما تتعامل الأم الحقيقية مع وليدها.
تلك عاطفة نبيلة ورحمة ربانية استودعها الله في الإناث يتفوقن بها على الرجال، ويلاحظ المتابع لمن يتأخر عنهم الإنجاب من الأزواج أن الرجل يكون أقل تأثرا وحزنا من زوجته إذا تأخر أمر الإنجاب.
وإذا وقع الحمل فإن المرأة تكون أشد فرحا وترقبا وشوقا لرؤية جنينها، وإذا وقع -لا قدّر الله- إجهاض للحمل فإنه تكابد آلاما نفسية وتمر بأطوار من الكآبة لا يخرجها منها إلا أن تحمل مرة أخرى.
والإجهاض هو خروج محتويات الحمل قبل 28 أسبوعاً تحسب من أخر حيضة أصابت المرأة، وأغلب حالات الإجهاض تحدث في الأشهر الثلاثة الأولى. ونحن هنا لا نتحدث عن أسباب الإجهاض التلقائي بسبب حادث مثلا، أو الإجهاض التلقائي الناتج عن أسباب طبية مثل خلل في جهاز المرأة التناسلي أو خلل في البويضة الملقحة أو نقص في هرمون البروجسترون، لأن تلك المشكلات يجب متابعتها مع الطب النسائي.
نتحدث هنا عن حركات وأوضاع وأطعمة وأشربة يجب على المرأة لاسيّما حديثة الزواج ومن ليس لها تجربة في الحمل والإنجاب أن تتجنبها أو تقلل منها وأن تقرأ في موضوع الإجهاض لتكون في منتهى الحرص والحذر ليمر حملها بسلام.

أولا: حركات وأوضاع وأمور يجب تجنبها
-    الجلوس لفترة طويلة خصوصا مع وضعية التفاف الساقين (مربعة) على الأرض.
-    حمل الأشياء الثقيلة.
-    السفرات الطويلة والطرقات التي تكثر فيها المطبات. ويفضل للحامل أن تتجنب الجلوس في المقعد الخلفي لأنه أكثر تأثرا بالحفر والمطبات.
-    لبس الكعب العالي لأنه يقلب الرحم ويتعب الظهر والجنين.
-    الحركات والرياضات العنيفه مثل القفز والنط والتمارين التي فيها تكرار الانحناء لمنطقة الوسط.
-    النوم على البطن وأفضل النوم للحامل الاستلقاء على الظهر.
-    الملابس الضيقه لأنها تضغط على الرحم وقد تؤدي للإجهاض.
-    الجماع العنيف.
-    الأعمال المنزلية الشاقة وحمل ونقل الأثاث.
-    صعود الأدراج (السلالم) عدة مرات في اليوم.
-    الإمساك.

ثانيا: أشربة يجب على الحامل تجنبها أو التقليل منها:
-    القرفة لأنها تؤدي لتميع الدم وتزيد من سيولته من جهة، ومن جهة أخرى تساعد على انقباضات الرحم وإخراج ما فيه ولهذا فإنه ينصح بها للنفساء حتى تتخلص من كتل الدم التي بقيت في الرحم بعد الولادة.
-    الشاي الأخضر لتأثيره المزدوج على الهرمونات الانثوية وخصوبة المرأة خصوصا عند الإكثار منه.
-    تجنب أو تقليل شرب ماء الورد ومنقوع البقدونس ومغلي الزعتر والكمون والميرمية (القصعين) والبردقوش والحلبة.
-    يجب التقليل من المشروبات شديدة السخونة لأنها تؤدي لسيولة أكبر في الدم.
-    يجب التقليل جدا من المشروبات التي تحتوي على نسب عالية من "الكافيين" لأنه منبه للرحم مثل القهوة بأنواعها والشاي ��لأحمر والكولا.


ثالثا: أطعمة يجب على الحامل تجنبها أو التقليل منها:
-    فاكهة البابايا وخاصة الخضراء منها، تسبب الإجهاض لاحتواؤها على إنزيم يمكن أن يسبب تقلصات الرحم، ما يؤدي إلى الإجهاض. ومع أن هذه الثمرة مفيدة جدا لاحتوائها على نسب عالية من فيتامين (ج) (C) إلا أن الإكثار من هذا الفيتامين لا يلائم الحامل في أشهرها الأولى ويشمل التحذير أيضا الحمضيات مثل: الليمون، البرتقال، اليوسفي والجريب فروت لأن هذا الفيتامين يساعد على عمليات الانقباض ويحفّز عنق الرحم على الاتساع مما يسمح بانزلاق الجنين، ومع ذلك فإن تناول كميات معتدلة من الحمضيات بعد الأشهر الأولى من الحمل لا بأس به، ومن الجيد تناول البابايا أو الحمضيات في الأشهر الأخيرة للحمل لأنه يساعد على تسهيل الولادة الطبيعية.
-    فاكهة الأناناس لاحتوائها على انزيم يعمل على زيادة ليونة المهبل وعنق الرحم مما يعرض الحامل للإجهاض. ولذلك الإنزيم خاصية مفيدة في تيسير الولادة ويساعد في عملية الطلق والولادة.
-    اللحوم والأسماك المقددة والمدخنة والنيئة مثل (السوشي) والبيض غير المطهو وبعض الأجبان الطازجة لأن هذه الأطعمة تحتوي على الميكروبات والطفيليات التي تؤثر على الحامل وجنينها.
-    المخللات والأطعمة الحرّيفة (الحارة): بشكل عام فإن الأطعمة التي تحتوي على نسب مركزة من الملح تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم واحتباس الماء في الجسم وهو من الأسباب المؤدية للإجهاض.
-    السمسم لأنه يحتوي على إنزيمات تتسبب في حدوث عمليات انقباض بالرحم تؤدي للإجهاض، فيجب تجنبه في الأشهر الأولى لا سيما بخلطه مع العسل فإن تلك الإنزيمات يصبح أثرها أقوى.

 

التعليقات

اترك تعليقك


الرجاء ادخال رمز التحقق



ارسل التعليق