صاحبة السعادة

عدد المشاهدات : 32049

رسالة مفتوحة إلى أبي !!!

رسالة-مفتوحة-إلى-أبي-
2017-04-13, عدد الزيارات: 32049, عدد الردود: 1

إنها رسالة وصلتنا من فتاة  تبلغ من العمر  15 عاما، قالت فيها:
"أود أن ارسل ابتسامة أمل وأنا في قمة حزني وألمي إلى  جميع الفتيان والفتيات الصغار الذين لا يزال آباؤهم على قيد الحياة..
اليوم ترك رجل عظيم عالمنا، لم يكن طبيبا حاذقا، ولا مهندسا عبقريا، ولا لاعبا مشهورا، ولا بطل حرب...
لم تظهر  صورته يوما في الصحف أو المجلات الاقتصادية ولكن بالنسبة لي، كان بطلا في هذا العالم...
اليوم توفي والدي...
والدي لم يفعل شيئا غير عادي
كان رجلا عاديا بنظر الناس وبطلا حقيقا في نظري 
كان يساعدني في واجباتي المدرسية ويشتري لنا مستلزمات المنزل ويساعد امي ويعلمنا القرآن ويحثنا على الصلاة ويخبرنا بقصص الصحابة.
والدي كان رجلا عظيم 
اليوم هو أول يوم دون والدي 
أشعر بغصة كبيرة وألما في صدري وندما شديدا على كل لحظة لم أجلس فيها مع والدي ولم أكن على مقربة منه 
اليوم أشعر بالندم على كل شيء طلبه والدي مني ولم أفعله 

وفي نفس الوقت احمد الله الذي جعلني أمضي ١٥ عاما بالقرب من والدي...."
وفي نهاية الرسالة تقول الفتاة:
ولكن يجب أن يكون هناك "الابتسامة" وهذه الابتسامة جاءت من نظرة أبي الأخيرة إلى حين قال: رضي الله عنك يا ابنتي.

نصيحة:
نصيحتي لمن له أب وأم ما زالا على قيد الحياة أن يتقي الله فيهما ، ويحسن إليهما ، ويتودد لهما ، ويلين الكلام لهما ، ويعطف عليهما ، ويكثر الجلوس معهما ، ويأنس بقربهما قبل أن يفارقا الحياة فيبقى وحيداً فيندم ندماً عظيما.

تعليقات

الأسم :
البلد:

Rahimaho Allah WA zrafara laho WA ja3ala kabraho rawda min rawed eljana bourika Allah fiki

13/04/2017 13:12:03

اترك تعليق



الرجاء ادخال رمز التحقق



علق