الانتقال من الآمال إلى الأعمال مع مصطفى حسني

الانتقال-من-الآمال-إلى-الأعمال-مع-مصطفى-حسني
, , ,

عن أنس -رضي الله عنه-، أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال يوم بدر: قوموا إلى جنة عرضها السماوات والأرض، فقال عمير بن الحمام: يا رسول الله جنة عرضها السماوات والأرض؟! قال: نعم، قال : بخٍ بخٍ (كلمة معناها استحسان الشيء) فقال النبي: ما يحملك على قولك بخٍ بخٍ؟ قال: لا والله يا رسول الله إلا رجاء أن أكون من أهلها، قال: فإنك من أهلها، فأخرج تمرات فجعل يأكل منهن ثم قال: لئن أنا حييت حتى آكل تمراتي إنها لحياة طويلة فرمى بالتمرة ثم قاتل حتى قُتل".
ذلك الصحابي عرف أين الخير فبادر إليه وانتقل من الحلم بجنة عرضها السماوات والأرض إلى العمل من أجل الوصول لها.
إنها الرسالة التي يريد إيصالها الداعية مصطفى حسني في حلقة بعنوان "يا ليتني" من برنامج "فكّر"، إذ يجب على كل منا أن يفكّر أن الأماني والأحلام إذا لم نتبعها بالعزيمة والعمل فسنكون حمقى. كما يقول ابن القيم متعجبا من هذا الصنف من الناس: "من أعجب الأشياء أن تعرف الله ثم لا تحبه!! وأن تسمع داعيه ثم تتأخر عن الإجابة!! وأن تعرف قدر الربح في معاملته، ثم تعامل غيره!! وأن تعرف قدر غضبه ثم تتعرض له!! وأن تذوق ألم الوحشة في معصيته، ثم لا تطلب الأنس بطاعته!!..."
في هذه الحلقة يرشدنا مصطفى حسني إلى أنجع الطرق إلى إتباع الأماني بالأعمال والتي هي الكياسة التي ذكرها النبي –صلى الله عليه وسلم- في قوله: "الكيّس من دان نفسه، وعمل لما بعد الموت والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنى على الله الأماني" ومقابل تلك الكياسة يأتي العجز الذي يردي الإنسان في خسارة الدنيا والآخرة فيقع في الندم ويقول "يا ليتني" وتلك كلمة لن تنفعه ولن ترجع بالزمان للوراء.
وفي الحلقة أمثلة من هذا النوع مثل: الذي يسمع نداء الصلاة فلا يجيب، ومن يعاني من مشكلة في التأخر عن عمله ولا يأخذ خطوة لحل المشكلة، ومن يريد التوقف عن التدخين لكنه لا يملك الإرادة...

برنامج "فكّر" تشاهدونه يوميا في الساعة:
21:45 (مكة) – 18:45 (GMT)
ويعاد يوميا في الأوقات التالية:
00:30 (مكة) – 21:30 (GMT)
05:45 (مكة) – 02:45 (GMT)
12:45 (مكة) – 09:45 (GMT)

شاهد الحلقة على موقع تابع بالضغط هنا
 

التعليقات

اترك تعليقك


الرجاء ادخال رمز التحقق



ارسل التعليق