نصائح للأمهات قبل العودة للمدراس

نصائح-للأمهات-قبل-العودة-للمدراس
, , ,

أيام تفصل بيننا وبين عودة ابنائنا لمدارسهم، ولا شك أنها فترة صعبة على جميع أطراف العملية التعليمية؛ فالطلاب أساس هذه العملية كانت إجازة الصيف الطويلة كفيلة بأن تكسبهم عادات غير حميدة من السهر والترهل واللامبالاة، والأهل رخوا الحبال لأبنائهم على اعتبار أنهم في إجازة، والمدرسين والمدرسات والقائمين على العملية التعليمية قضوا فترة من الزمن بعيدا عن توتر ومسؤوليات العملية التعليمية.

في هذه العجالة نوجه حديثنا ونصائحنا للأم كعامل رئيسي هام لإعادة ضبط إيقاع العملية التعليمية ونقول لها بداية: لا تقلقي وامنحي لابنك فرصة ليعود لسابق عهده، ولا تنسي أن ابنك أو ابنتك قد تعودا على حياة الإجازة والنوم الطويل لذلك يجب منحهما فرصة للتعود على الروتين الجديد، ولكن يستحسن أن تتم برمجة جميع أفراد الأسرة إلى الخلود للنوم مبكرا بشكل تدريجي قبل أن يأتي يوم الدوام المدرسي.

فيما يلي مجموعة من النصائح للأمهات نبدأها بوصيتين إسلاميتين يمكن اعتبارهما أساسيتين في الحصول على حفظ ابنائنا وبيوتنا مصداقا لوعد النبي صلى الله عليه وسلم في قوله: "احفظ الله يحفظك، احفظ الله تجده تجاهك" لأن كل من يحفظ أوامر الله ويجتنب نواهيه، يحفظه الله في نفسه وماله وعياله ويعيش في بيت آمن تملؤه السكينة.

حثي أولادك على أداء صلاة الفجر في وقتها، واعلمي أن من يصليها موعود من النبي – صلى الله عليه وسلم – بأنه في ذمّة الله (أي رعايته وحفظه). وأهل الفجر محفوظون بحفظ الله، أنفسهم طيبة، وأجسادهم نشيطة. واجعلي بقية الصلوات المكتوبة هي الأساس في تنظيم حياة العائلة وبرامجها، ومن الجميل أن تجعلي أوقات مذاكرة أولادكِ تعتمج على أوقات الصلوات مثل أن تجعلي المذاكرة تبدأ بعد أداء صلاة العصر ثم تكون استراحة عند أداء صلاة المغرب وهكذا.

عوديهم على تلاوة نصيب من كتاب الله، لا سيّما آيات الحفظ والتحصين في الصباح والمساء، واقرأي على الصغير منهم فاتحة الكتاب وآية الكرسي والإخلاص المعوذتين قبل الذهاب إلى المدرسة، مع الاستعانة بما ورد في صحيح السنة من أدعية التحصين والحفظ مثل الدعاء المأثور: "أعيذك بكلمات الله التامه من شر ما خلق".

والآن إلى مجموعة من النصائح التربوية والسلوكية والصحية العامة لتسهيل العودة إلى المدارس على أطراف العملية لا سيما الأم وأبنائها:

العودة للمدرسة بعد الإجازة صعبة على الطفل كما هي صعبة على أي بالغ حاولي عندما تتحدثي معه أن تركزي على الأمور الايجابية في المدرسة حتى يتحمس للمدرسة، أمثلة أصدقاء جدد، مدرسين جدد، والنشاطات المدرسية المختلفة.

من الأفضل إعطاء مثال جيد لأبناءك وذلك بالتسوق والتجهيز للمدرسة مبكراً، تأكدي من أن جميع اللوازم المدرسية جاهزة لهم قبل بدء الدراسة، مما يعطيهم انطباعا بأهمية الوقت والتخطيط المسبق وأهمية العام الدراسي الجديد.

علمي أطفالك كيف يرتبون حقائبهم المدرسية فمعظم الطلاب يضعون جميع الكتب في الحقيبة بشكل عشوائي تجعل حملها من الأمور الصعبة، يتوجب أن لا يزيد وزن الحقيبة عن 10% إلى 20% من وزن الطالب.

إذا كان قد فاتكِ تعويد أطفالك على القراءة والاطلاع في الصيف فاستدركي ما فات بتخصيص وقت لقراءة الكتب المفيدة. ولا بأس في المراحل المتقدمة أن تراجعي بشكل خفيف وظريف بعض العناوين الدراسية التي سيعطاها في عامه الجديد.

من الآن قومي بتخصيص مكان مناسب للمذاكرة بعيدا عن التلفاز والعاب الحاسوب وغيره من المغريات، ضعي توقيتا معينا يتوجب عليهم الجلوس وحل الواجبات فيه وتأكدي من أنهم انتهوا من واجباتهم المنزلية قبل السماح لهم بقضاء وقت حر في مشاهدة التلفاز مثلا.

تحدثي مع ابنك واستمعي لما يطرحه من أسئلة وكيف كان يومه وما هي المشاكل التي يواجهها. إن من المهم جداً للآباء والأمهات توطيد العلاقة مع أبنائهم وجعلهم يتحدثون معهم حول ما جرى في يومهم الدراسي، وحتى استشارتهم في أمور المنزل والمدرسة.

بحسب أهل الطب فإن مغلي بذور اليانسون يقي بإذن الله كثيرا من فيروسات أمراض البرد المعدية (الإنفلونزا) لتحرص الام على تجهيز كأس من مغلي اليانسون ليتناوله الأطفال على الريق.

احرصي على تناول أطفالك وجبة الفطور قبل مغادرة المنزل على أن تحتوي غذاءً متوازنا وأهمه كأس الحليب الدافئة.

يتم توجيه الطفل لشراء الأغذية المفيدة ويفضل أن تشتري لهم مسبقا الأنواع المفيدة والصحية من عصير ومأكولات وتسالي ومكسرات مناسبة بعيدة عن المواد الحافظة والألوان الصناعية والمنكهات والزيوت المشبعة وتلك معايير غذائية هامة لا يراعيها القائمون على المقصف الموجود في المدرسة.

علمي طفلك ثقافة استخدام المناديل الصحية فلايذهب الى المدرسة الا وفي جيبه علبة مناديل ويدرب على استخدامها في حالة مشاهدة أطفال يعطسون أو يكحون.

وجهي أبناءك بنصائح تربويه دون ترهيب او تخويف للحذر من تجمعات الطلاب اثناء الفسحة خصوصا في الأماكن المغلقة وأن يبقوا في الاماكن المفتوحه عند الخروج حتى تخف الزحمه وعدم مزاحمة الطلبه في البوابه عند الخروج.

يفضل عند عودة الاطفال من المدارس وبصفة يومية  أن تقوم الأم بتجهيز كأس من عصير الليمون أو غيره من الحمضيات والفواكه الغنية بفيتامين (ج) مما يمنحه القدره على مقاومة الأمراض الفيروسية (البرد)

التعليقات

اترك تعليقك


الرجاء ادخال رمز التحقق



ارسل التعليق